الصناعات الغذائية فى المقدمة .. السعودية تستحوز على 10% من صادرات مصر

قال رئيس المجلس التصديري للصناعات الغذائية، المهندس هاني برزي إن المملكة العربية السعودية تعد من الأسواق الرئيسية والهامة لصادرات القطاع حيث استحوذت العام الماضي على 10% من إجمالي تلك الصادرات بقيمة 337 مليون دولار بنمو 8% عن 2018
وأوضح خلال الندوة الالكترونية التي نظمها المجلس  حول” اشتراطات التصدير إلى السعودية وفرص النمو” أن هناك العديد من المنتجات الغذائية التي يتم تصديرها للسوق السعودي منها الاجبان والشيكولاته وزيت عباد الشمس ومركزات المشروبات الغازية.
وأشار برزي إلى أن واردات السعودية من المنتجات الغذائية خلال العام الماضي بلغت نحو 7.6 مليار دولار، وتمثل نحو 5% من إجمالي الواردات السعودية بالكامل.
وأكد أن هناك العديد من الفرص المتاحة لمضاعفة حجم وقيمة صادرات مصر من الصناعات الغذائية للسوق السعودي، خاصة في ظل القرب الجغرافي و الاعفاءات الجمركية، موضحة أن ذلك يتطلب التعاون والتركيز على التوافق مع الاشتراطات السعودية.
ولفت برزي إلى أن قطاع الصناعات الغذائية يمثل نحو 14% من إجمالي الصادرات المصرية غير البترولية، وسجلت نموا العام الماضي بنسبة 10% بقيمة 3.5 مليار دولار.
ونوه بأن المجلس يعمل حاليا على زيادة صادرات القطاع خلال الفترة المقبلة بالتركيز على تعزيز التواجد بالأسواق الرئيسية وفتح اسواق جديدة، فضلا عن ملف هام يتم العمل عليه حاليا الخاص بوجود علامة تجارية ” براند” للمنتجات المصرية الغذائية.
وعن مستهدف الوصول بالصادرات المصرية لـ 100 مليار دولار خلال 3 سنوات، قال برزي إنه رغم ارتفاع المستهدف إلا أنه يمكن تحقيقه وغير مستحيل،و يحتاج إلى تضافر كافة الجهود من كل الهيئات الحكومية ومجتمع الاعمال والصناعة من أجل زيادة الصادرات

100 شركة مصرية تصدر منتجاتها للسعودية :

من جانبه قال رئيس المكتب التجاري بجدة عمرهزاع إن إجمالي عدد الشركات المصرية المصدرة والمعتمدة من الهيئة العامة للغذاء والدواء السعودية بلغت في 30 يونيو الماضي نحو 100 شركة منهم 30 شركة في مجال الفاكهة المجمدة و23 شركة عاملة في الخضر المجمدة و23 شركة في قطاع الألبان
وأضاف أن جائحة كورونا خلال الفترة الماضية أثرت على زيارة وفد هيئة سلامة الغذاء السعودية لمصر ونسعى خلال الفترة المقبلة بالتعاون مع هيئة سلامة الغذاء المصرية إلى تنظيم زيارة الى لمصر لزيادة عدد الشركات المصدرة والوقوف على التطورات ومناقشة أي مشكلات تعوق دخول المنتجات المصرية ، وتنشيط العلاقات ، مشيرا إلى أن السوق السعودي يعد من الأسواق الواعدة ، ويوجد به أكثر من 2 مليون مصري مهتمين بتواجد المنتجات المصرية فلا يخلو أي محل تجاري من المنتجات المصرية خاصة في قطاع الألبان ومنتجاتها
وأشار هزاع إلى أنه يوجد للمنتجات المصرية فرص حقيقية للنمو في السوق السعودية مستفيدة من العديد من المزايا ومنها القرب الجغرافي حيث تستغرق الشاحنات نحو 5 أيام فقط لنقل المنتجات ، فضلا عن رفع الرسوم الجمركية وفقا لاتفاقية تيسير وتنمية التبادل التجاري بين الدول العربية.
وأكد أن المكتب التجاري على تواصل تام بكافة الجهات المعنية سواء المصدرين أو المستوردين وهيئة سلامة الغذاء المصرية ونظيرتها السعودية لحل كافة المشاكل التى تواجه انسياب الصادرات المصرية، لافتا الى أن قطاع الصناعات الغذائية من القطاعات الهامة في التصديرولكنه يتأثر بالشائعات والتى ترتبط في كثير من الآحيان على ما يتم تداوله في وسائل الإعلام الأمر الذى يتطلب تحري الدقة ومناقشة أي مشكلة مع الجهات المعنية وحلها على أرض الواقع.

رامج  لرفع كفاءة وتطوير أساليب العمل بالمصانع

من جانبه قال رئيس غرفة الصناعات الغذائية باتحاد الصناعات أشرف الجزايرلي إن الغرفة تتعاون مع العديد من الجهات من اجل تنفيذ برامج تساهم في رفع كفاءة وتطوير أساليب العمل بالمصانع العاملة في القطاع خاصة فيما يتعلق بسلامة الغذاء ، الأمر الذي ينعكس على تحسين الجودة وتنافسية الشركات وزيادة الصادرات

وأضاف أن الغرفة بالتعاون مع المؤسسة الألمانية للتعاون الدولي”جي اي زد” أطلقت خلال الفترة الماضية برنامج”ازدهار” الخاص بتطوير الشركات النامية في قطاع الصناعات الغذائية استهدف تطوير 100 شركة،وتم الانتهاء من رفع كفاءة 70 شركة على مختلف الإدارات كذلك تم تحديد نقاط القوى لرفعها وتحسين اسلوب العمل وتحديد نقاط الضعف لتلافيها خاصة في ما يتعلق بسلامة الغذاء،مشيرا الى أنه بالتعاون مع المجلس التصديري للصناعات الغذائية تم الاتفاق على المشاركة في معرض”فود افريكا”. بالإضافة إلى العديد من المعارض حتى تستطيع تلك الشركات التصدير.
وأضاف الجزايرلي أنه يتم تنفيذ برنامج روابط والذي يعمل على نظام التتبع في قطاع الألبان من خلال نموذج يتم حاليا بين عدد من المربيين ومركز تجميع وشركة دانون، وسوف يتم التوسع به ليشمل عدد اكبر من المربيين ومراكز تجميع الالبان، من أجل تحسين الانتاج وكذلك رفع عمليات تحصين الابقار ضد الامراض لعدم التأثير على جودة الألبان
وذكر أنه يتم ايضا تنفيذ برنامج “طيب” وذلك في الشركات الزراعية لرفع كفاءتها من أجل تحسين جودة مدخلات الانتاج للمصانع، وكذلك برنامج مع ” هي” لتتبع الحاصلات الزراعية وسوف يتم تطبيقه بشكل اوسع الفترة المقبلة
وأكد الجزايرلي على اهمية قطاع الصناعات الغذائية خاصة وأن قيمة صادراته بشقيه المصنع والطازج يزيد عن 5.3 مليار دولار وهو ما يعادل دخل مصر من العملة الصعبة عن طريق قناة السويس
ونوه بأن السوق السعودي من الأسواق الهامة التي يركز عليها القطاع، مشيرا إلى أن القطاع واجه مشكلة بتوقف تام في منتصف 2018 في ظل تطبيق السعودية لاشتراطات جديدة، وهو ما عمل القطاع بالتعاون مع هيئة سلامة الغذاء على تلافيه والتوافق معها مما ساهم في عودة الصادرات خلال العام الماضي.

تعليقات الفيسبوك