الدكتور أحمد زكى أبو كنيز يكتب : عمليات خدمة ورعاية قصب السكر فى بداية الصيف (مايو و يونيو)

عمليات خدمة ورعاية قصب السكر فى نهاية الربيع و بداية الصيف (مايو و يونيو)

فى هذه الفترة من العام حيث نهاية فصل الربيع و ابتداء دخول فصل الصيف حيث ترتفع درجات الحرارة وهذا الارتفاع يتناسب مع متطلبات نباتات قصب السكر الحرارية لاتمام عملياته الفسيلوجية الخاصة بالاستطالة و الزيادة فى السمك حيث تدخل نباتات قصب السكر فى مرحلة النمو العظمى و هى المرحلة التى يتشكل فيها محصول العيدان حيث يتم فى هذه المرحلة ثبات عدد النباتات حيث لن يحدث تفريع جديد و نادرا ما تموت الافرع القائمة وهذا يحدد من الان عدد النباتات فى الفدان و التى هى المساهم الاكبر فى محصول القصب المورد للمصانع .
ماذا يوجد فى الحقول
يوجد الان ثلاث انماط من القصب القائم وهى غرس خريفى او غرس ربيعى او خلف و تختلف الاعمار فيما بينها طبقا لميعاد الزراعة او تاريخ الحصاد . وفى هذه المرحلة تنشط الحشرة التى تشغل بال مزارعى القصب و تكبدهم الخسائر وهى ثاقبة القصب الصغرى و التى يطلق عليها الدواررة و الت تتسبب فى سقوط اجزاء من عيدان القصب و يتبهعا هجوم الفطريات المختلفة التى تصيب القصب فى هذه المرحلة ولبهذا فستكون عمليات الخدمة مختلفة ويجب ان تتم على النحو التالى:
فيما يخص القصب الغرس الخريفى
عمره حاليا 7-9 حيث الانتهاء من اضافة كافة انواع الاسمده و يتبقى الاستمرار فى التخلص من الحشائش اما يدوياً او كيميائياً باستخدام المبيدات الموصى بها من قبل وزارة الزراعة. ثم تربيط القصب حال احتياجه لذلك فى بعض الاراضى القوية و هى ما يطلق عليها التربيطة الاولى.
اما عن قصب الغرس الربيعى
يترواح عمره بين شهرين الى خمسة اشهر, و يحتاج الى :
• بالنسبة للحقول التى لم يصل عمرها الى ثلاثة اشهر اى التى تكت زراعتها متأخرة فهى انهت مرحلة الانبات و تدخل الان مرحلة التفريع فيتم اجراء العزقة الاولى لترديم عقل التقاوى و التخلص من الحشائش. ثم اعطاءها دفعة تسميد تنشيطية حوالى 2 جوال سماد ازوتى للفدان .
• بالنسسبة للحقول التى تخطى عمرها ثلاثة اشهر يتم الفج على نظام المساطب و ازاله الحشائش ثم اعطاءها الدفعة الاولى من السماد النيتروجينى أى حوالى 4 جوال سماد نيتروجينى للفدان. و مراعاة ان يكون الرى فى نفس يوم التسميد لتحقيق اكبر استفادة من السماد الازوتى, مع عدم الافراط فى مياه الرى, واذالة الحشائش من القصب.
ثالثاً: القصب الخلفة
فى هذا الفترة (مايو/يونية) يبالطبع انتهى موسم الحصاد فى جميع المصانع, . أما عن القصب الخلفة فيختلف عمره طبقاً لميعاد الكسر و فى جميع الاحوال تم اضافة السماد الفوسفاتى و الدفعة الاولى للسماد النيتروجينى فيتم اضافة الدفعة الثانية من السماد النيتروجينى مخلوطة مع السماد البوتاسى 100 كجم سلفات بوتاسيو 48% ثم بعدها بشهر الدفعة الثالثة و الاخيرة على ان يكون اجمالى ما تم اضافته للقصب من السماد النيتروجينى 210 كجم اى حوالى عشرة اجولة سماد يوريا 48% او ثلاثة عشر سماد نترات 33,5. و الزيادة عن ذلك لاداعى لها و قد تؤدى الى اضرار فى القصب.
و عند اضافة السماد الازوتى يجب مراعاة ما يلى:
• ضرورة التخلص من الحشائش قبل التسميد
• عدم التسميد للحقول شديدة العطش
• الرى فى نفس يوم التسميد
• عدم اضافة كميات كبيرة من مياه الرى فى رية التسميد حتى لا تفقد الاسمدة مع مياه الرى.
رابعا: مكافحة الافات
و أهمها فى هذه الفترة مرض التفحم السوطى حيث حيث تظهر اعراضه بوضوح فى صورة ضعف نمو النباتات المصابة، قِصَر وضيق أنصال أوراق البادرات وإنتصابها ، زيادة كبيرة فى التفريع (تاخذ الشكل العشبي)،
و ايضاً تنشط فى هذه الفترة الثاقبات. و لهذا يجب ان يتم الاتى:
يقوم المزارع بالتمشيط فى حقله لرصد الاصابة بالتفحم السوطى وفى حالة اكتشافه لها يقوم بأبلاغ الادارة الزراعية لاتخاذ اللازم و ستقوم بابلاغ البحوث و شركة السكر لتنفيذ ما يلى.
• يتم تقدير نسبة الاصابة بمرض التفحم بواسطة لجان مشتركة و مشكله من معهد بحوث المحاصيل السكرية و شركة السكر و الادارة الزراعية فاذا كانت نسبة الاصابة بمرض التفحم اقل من 5% يتم اخراج الجور المصابة و حرقها خارج الحقل منعأ لانتشار المرض , اما لو كانت نسبة الاصابة اكثر من 5% يتم ابلاغ مديرية الزراعة لا تخاز اللازم.
• فى الفترة الحالية يتم نشر طفيل طفيل التريكوجراما (كروت عليها بيض الطفيل) على جميع حقول قصب السكر بمعدل اربعة كروت للفدان , حيث تكون المسافة بين الكارت و الاخر 30 م و يوضع الكارت بين غمد الورقة و الساق و يثبت جيداً حتى لايسقط على الارض . ويتوجب اتباع تعليمات اللجان المشكلة من باحثو معهد بحوث المحاصيل السكرية ومهندسى مديريات الزراعة و شركة السكر و توزيعها فى وجودهم.
• يتم توزيع الطفيل فى الحقول فى نهاية اليوم (العصر) حيث درجات الحرارة المنخفضة التى تسمح بنجاح فقس البيض و خروج الطفيل منها و مباشرة نشاطه.
• استخدام الذرة فى مقاومة الثاقبات كمصايد نباتية للثاقبات حيث تفضلها عن القصب, فيمكن زراعة خط ذرة كل 10 خطوط قصب و ازالتها عند عمر 40 يوما حيث تكون اليرقات داخل السيقان, و تكرر هذه العملية 2-3 مرة بالموسم.
• ضبط عمليات الرى و عدم اضافة مياه زائدة عن الاحتياج بحيث لاتغطى المياه ظهر الخط او ظهر المسطبة.
• يفضل الرى ليلا.

صورة توضع يرقة الثاقبة الكبرى تتغذى على القمة النامية للنبات متسببة فى موتها


دكتور أحمد زكى أبو كنيز –  وكيل معهد بحوث المحاصيل السكرية – مركز البحوث الزراعة – عضو مجموعة مستقبل الزراعة العربية – مصر

تعليقات الفيسبوك