الدكتورة لبنى عبد الجليل تكتب : تركيب نواة التمر .. ما بين القطمير والفتيل ..سبحان الله

تركيب نواه التمر النواه(Ston) او (البذرة Seed)

تسمى النواة والجمع (نوى) وتسمى البذرة، العجمة، والجمع (بذور، عجم)، وتسمى في البصرة ونجد (فصمة والجمع فصم)، وفي بغداد والإحساء وليبيا (نواية والجمع نواة)، وفي عمان واليمن (عجمة) وفي المغرب (علفة، عظم)، وفي مصر (نواة، وشرى)، وتعرف بأنها هي الجسم الصلب، وشكلها مستطيل، ومدببة عند طرفيها، وتحتل وسط الثمرة

لون البذرة بني داكن، الجانب الظهري محدب يحتوي على نقرة منخفضة صغيرة مستديرة هي النقير يختلف موقعها حسب الأصناف، والجانب البطني فيه شق حز] أو أخدود يمتد على طول البذرة. والحز البطني (الأخدود) قد يكون واسعاً أو ضيقاً أو قد ينفرج عند إحدى النهايتين ويضيق في الوسط أو يكون غائراً. في خارج النواة، يوجد غشاء خفيف جدا وقد ذكره القرآن مرة واحدة باسم القطمير في قوله تعالى بسم الله الرحمن الرحيم

( يُولِجُ الليْلَ فِي النهَارِ وَيُولِجُ النهَارَ فِي الليْلِ وَسَخرَ الشمْسَ وَالْقَمَرَ كُل يَجْرِي لِأَجَلٍ مسَمى ذَٰلِكُمُ اللهُ رَبكُمْ لَهُ الْمُلْكُ وَالذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِهِ مَا يَمْلِكُونَ مِن قِطْمِيرٍ) (فاطر 13) وهي اللفافة التي على نوى التمر، وهي غشاء رقيق .

وهناك خيط رفيع بين فلقتي النواة موجود على شق النواة وقد ذكره القرآن باسم فتيل في قوله تعالى بسم الله الرحمن الرحيم

( قُل مَتَاعُ الدنْيَا قَلِيلٌ وَالآخِرَةُ خَيْرٌ لِمَنِ اتقَى وَلا تُظْلَمُونَ فَتِيلا) ( النساء 77)

تأمل بعد ذلك قوله تعالى : ( يَوْمَ نَدْعُو كُل أُنَاسٍ بِإِمَامِهِمْ فَمَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِيَمِينِهِ فَأُولَٰئِكَ يَقْرَءُونَ كِتَابَهُمْ وَلَا يُظْلَمُونَ فَتِيلًا )

و في ظهر النواة يوجد مثل النقرة الصغيرة وقد سماها القرآن نقيرا في قوله تعالى : (وَمَنْ يَعْمَلْ مِنَ الصالِحَاتِ مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُولَئِكَ يَدْخُلُونَ الْجَنةَ وَلا يُظْلَمُونَ نَقِيراً) (ا لنساء 124)

و تحت هذا النقير يوجد جسم صغير مستطيل يسمى الجنين ،وكل المادة الصلبة التي تحيط به تعد غذاء مخزوناً له فإذا توافرت الظروف من رطوبة وحرارة فإنّ الجنين سينمو بإذن الله وسيظهر من النقير ..


تعليقات الفيسبوك