أخبارخدماترئيسيمقالات

الدكتورة ايمان أبو طلب تكتب: عترات الايشيريشيا كولى المنتجة لسموم الشيجا فى الكلاب والقطط

طرق انتقال العدوى من الحيوانات إلى الإنسان وطرق الوقاية

 الأهمية على الصحة العامة :

مقدمة:

تعتبر الكلاب والقطط أفضل صديق للإنسان، ولكنها يمكن أن تعطي أصحابها أكثر من مجرد الحب والمودة والوفاء، فالحيوانات الأليفة تلعب دورا كبيرا فى حياتنا اليومية لا يمكن إغفاله وخاصة الكلاب فهى تساعد فى أعمال الشرطة ومساعدتها فى الكشف عن كثير من الجرائم ,الي جانب دورها في مساعدة ذوى الاحتياجات الخاصة- خاصة المكفوفين والذين يعانون من مشاكل عقلية أونفسية والذين حرموا من الأولاد فهى تقلل من معاناة هؤلاء جميعا ,كما وجد أن اللعب مع الحيوانات الأليفة يساعد على خفض ضغط الدم وتقليل القلق والتوتر, إلا أنه من عظيم الخطر التعامل مع الكلاب والقطط التي تقتني بالمنازل كحيوانات أليفة ببساطة وحسن نية, كما ازداد انتشاره فالاوقات الراهنة.

ماهو الميكروب القواوني:

كشفت الدراسات العلمية ان الكلاب والقطط تنقل بعض الامراض المشتركة بين الانسان والحيوان, والتي يمكن ان تشكل خطراعلى صحة الانسان ومنها الايشيريشيا كولى المنتجة لسموم الشيجا. تشكل العدوي ببكتريا الايشيريشيا كولى المنتجة لسموم الشيجا خطراعلى صحة الانسان خصوصا في الاطفال وكبار السن والتي يمكن ان تنتهي بالوفاة.

طريقة نقل العدوي:

من السهل جدا انتقال الامراض بين الانسان والحيوانات الاليفة المقتنية في المنازل , هناك طريقتان لنقل العدوى المحتملة ,اما عبر الاختلاط المباشر حيث يسمح العديد من أصحاب الحيوانات الأليفة لحيواناتهم بأن تلعق وجوههم وأن تتناول الطعام من أيديهم أو من أطباقهم. واما الاختلاط غير المباشر مع الحيوانات الأليفة من خلال تلوث الطعام والبيئة المحيطة.

اعراض العدوي:

تظهر اعراض العدوي ببكتريا الايشيريشيا كولى المنتجة لسموم الشيجا في الانسان والحيوان في صور مختلفة منها: النزلات المعوية , اسهال الدموي,  متلازمة  انحلال  الدم  اليوريمي,  فرفرية نقص الصفيحات التخثرية.

التوصيات:

وفي محاولة لمنع انتقال بكتيريا الايشيريشيا كولى المنتجة لسموم الشيجا الي الانسان ، هناك عدة توصيات يجب أخذها بعين الاعتبار :

  • التعامل مع الحيوانات الأليفة يجب أن يتم بحرص شديد، ووفقًا لاشتراطات السلامة، وأبرزها غسل اليدين جيدًا بالماء والصابون بعد ملامسة الحيوانات لمنع انتقال البكتيريا؛ لأن هذه الحيوانات وإن كانت سليمة بدنيًّا وليست مصابة بأمراض، إلا أنها يمكن أن تحمل المرض و تنتقله إلى البشر.
  • لبس القفازات عند تنظيف الحيوان واثناء التخلص الصحي الامن للفضلات
  • إبعادالكلاب ةالقطط عن أماكن إعداد الطعام
  • لتفادي المتاعب الصحية الكبيرة، يتوجب على من يقومون بتربية الحيوانات, التوجه إلى الطبيب البيطري وإخضاعها للفحوص بمجرد ظهور أعراض غير عادية.
  • الانتباه إلى الأطفال أثناء لعبهم بجانب الحيوانات، ويوصون أيضا بالحرص على النظافة في الأماكن التي ترتادها الحيوانات أو تعيش بها
  • التحصينات من الامراض
  • تطبيق الشروط الصحية والبيئية حسب قواعد وارشادات الجهات البيطرية المختصة

د/ ايمان أبو طلب – معهد بحوث الصحة الحيوانية – قسم البكتريولوجي – مركز البحوث الزراعية – مصر 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى