الدكتورة أشجان السيسى تكتب : رعاية الماشية ورفع مناعتها فى فترة الانتقالية التي تشمل أواخر الحمل وبداية الرضاعة

رعاية الماشية ورفع مناعتها فى فترة الانتقالية التي تشمل أواخر الحمل وبداية الرضاعة
يتم تعريف فترة الانتقالية بأنها الفترة التي تشمل أواخر الحمل وبداية الرضاعة وتمتد من 6 الى8 أسابيع و تشمل زيادة هائلة في المتطلبات الغذائية و خلل في مناعة الحيوان.كما يؤدي عدم الانتقال بنجاح فى هذه الفترة إلى قلة إنتاج الحليب ، وتأخر التبويض ، والفشل في الحمل وعلى الرغم من قصر الفترة الانتقالية قد تحدث فيها غالبية الأمراض المعدية وأمراض التمثيل الغذائى.
أمراض التمثيل الغذائى هي اضطرابات معقدة تحدث عندما لم تتمكن البقرة على التكيف مع هذا التغير فسيولوجي الكبير وهو الولادة. تنبع معظم اضطرابات التمثيل الغذائي من نقص التغذية أو الفشل في إجراء عمليات الأيض الأولية من أجل التغيير من متطلبات الحمل إلى مطالب الرضاعة. هذه الأمراض مكلفة. أشارت بعض التقديرات إلى أن فشل الأبقار في الانتقال بنجاح من خلال الولادة يكلف صناعة الألبان اموالا كثيرة سنويًا في الإنتاجية المفقودة . و من أهم أمراض التمثيل الغذائى، حمى اللبن ، الكيتوزيه ، الكبد الدهني ، التهاب الضرع و الرحم . ويجب بذل الكثير من الجهد خلال هذه الفترة الانتقالية بهدف الوقاية من هذه الأمراض.
التغييرات في الاحتياجات الغذائية
تختلف رعاية الأبقار الحلوب اختلافاً تماماً من رعاية أبقار اللحم نظراً لأن الأبقار الحلوب تخضع لمتغيرات فيزيولوجية وسلوكية متكررة وهامة كالحمل و الولادة وإنتاج الحليب وغيره ولاسيما إنتاج الحليب نظراً لأنه عملية يومية تحتاج إلى المزيد من الرعاية والخبرة والجهد. وقد تم حساب الزيادات الهائلة في الاحتياجات الغذائية بعد الولادة لتركيب الحليب من اللاكتوز والدهون والبروتين والكالسيوم والمتطلبات المعدنية الأخرى.
عند تقدير احتياجات ما قبل الولادة بالمقارنة بما بعد الولادة ووجد ان :
1) الاحتياجات من الجلوكوز ، الاحماض الدهنية والأحماض الأمينية سجلت حوالى 2.7 و 4.5 و2.0 ضعف على التوالى بالمقارنة بالاحتياجات الرحم خلال أواخر الحمل.
2) و مقدار متطلبات الضرع من الطاقة 3.0 أضعاف متطلبات الرحم
3). وبالمثل المتطلبات من الكالسيوم لإنتاج اللبأ في يوم الولادة هي أكثر من متطلبات ضعف نمو الجنين في أواخر الحمل ولتلبية المتطلبات المتزايدة بشكل مفاجئ للمغذيات والطاقة يتم كلا من :
1) بزيادة استحداث السكر في الكبد
2 ) تعبئة مخازن الجسم من الدهون والبروتين والكالسيوم .
من أجل توفر للدهون في الجسم بتركيز عالى :
1) يزيد تحلله. 2) ينخفض معدلات تكوينه . 3) بنخفض ايضا إعادة استريفيد الاحماض الدهنية ، مما يؤدي إلى زيادة فى الاحماض الدهنية الغير استريفية والجليسرول في الدم. ايضا نلاحظ أحيانا نقص كلسيوم الدم عند الولادة مما يؤدي إلى حمى الحليب.
من أجل زيادة تركيز الكالسيوم في الدم : (1 يزيد النقل المعوي للكالسيوم 2) يخرج الكالسيوم من مخازن العظام 3 ) انخفاض إفرازه في البول .
ضعف الجهاز المناعي
الابقارالعشار التى تعانى من ضعف فى جهازها المناعي تكون دائما عرضة للاصابة بالامراض في فترة الرضاعة الاولى بالمقارنة باى فترة اخرى فى دورتها الانتاجية حيث تقل مناعة الابقاربصفة عامة بنسة قد تصل الى 40% فى الفترة التى تسبق الولادة مباشرة فلا يعمل الجهاز المناعي كما ينبغى ان يكون حبث تخضع الابقار في هذه الفترة الي بعض التغيرات الفسبولوجيا والمناعية لتسمح لنمو الجنين وتكون المشبمة .أشارت العديد من الدراسات إلى انخفاض واضح في وظائف المناعة وانخفاض في تركيزات الخلايا المناعية في الدم وكذلك انخفاض التعبير الجيني للمكونات المناعية وضعف القدرات الجزبية والابتلاعية للخلايا الأكولة حول وقت الولادة , هناك أيضًا احتقان موضعي قوي في العديد من الأنسجة ، مع زيادة تركيزات بروتينات المرحلة الحادة الإيجابية تشير إلى وجود نظام مناعي مرتفع ؛ لهذا السبب لا ينبغي اعتبار فترة ما حول الولادة فترة من قلة الكفاءة المناعية ، ولكن بدلاً من ذلك فترة مناعة غير فعالة
أسباب ضعف الجهاز المناعي
• أظهرت النتائج أن حالة اتزان الطاقة السلبي (الناجم عن الفشل في تنسيق تناول الطاقة مع إنتاج الطاقة) تتميز بضعف فى وظيفة الخلايا متعادلة الحبيبات مثل قدرتها على الابتلاغ والقتل بما في ذلك حركها الانجزابية وكذلك تنخفض أعداد الخلايا الليمفاوية حول وقت الولادة .
• هناك بعض الأدلة التي تشير إلى أن الارتفاع الملحوظ في تركيزات الاحماض الدهنية الغيراستريفية (NEFA ) و تركيزات العالية من الكيتون في الدم هو أحد العوامل المسببة لتثبيط المناعة. فقد وجد أن NEFA والكيتون بتركيزات متشابهة لفترة ما بعد الولادة المبكرة يؤدى إلى ضعف كبير فى وظيفة الخلايا متعادلة الحبيبات وتضعف قدرتها البلعمية و قتل الجراثيم ، مما يقلل بشكل فعال آليات الدفاع للضرع ضد مسببات التهاب الضرع.
• كما ان التغيير الملحوظ في الستيرويد في الدم (مثل الكورتيزول والبروجسترون والأوستراديول) تساهم في ضعف وظيفة متعادلة الحبيبات. ومع ذلك ، فإن التغيرات الهرمونية في فترة ما قبل الولادة قصيرة الأجل ومن غير المرجح أن تفسر جميع التغييرات في وظيفة متعادلة الحبيبات طوال الفترة الانتقالية.
• كما يعد الانخفاض الجلوكوز في الدم مع بداية الرضاعة عاملاً محتملاً آخر مرتبطًا بضعف وظيفة المناعة بعد الولادة و الجلوكوز هو وقود أكثر أهمية وأن فوسفات البنتوز ذو أهمية عالية داخل الخلية. الأهم من ذلك أن الجلوكوز هو الوقود الأساسي ، الذي يغذى الخلايا الاكولة من أجل البتلاع ويترتب على ذلك أن تعزيز توافر الجلوكوز للخلايا المناعية قد يكون وسيلة عملية لتقليل شدة الخلل المناعي حول الولادة.
ما ينتج عن الخلل المناعى خلال الفترة الانتقالية :
بالإضافة إلى الانخفاض الحاد في عدد الخلايا متعادلة الحبيبات وجد أيضا انخفاض فى أعداد الخلايا الليمفاوية فى أواخر الحمل و خلال الولادة يؤدى الى ضعف قدرة البقرة على مقاومة مسببات الأمراض خلال هذه الفترة . تعتبر متعادلة الحبيبات الدفاع الأساسي لجهاز المناعة الفطري ضد المكروبات . وبالتالي فإن ضعف وظيفة متعادلة الحبيبات خلال الفترة الانتقالية يزيد من التعرض لالتهاب الضرع والتهاب المفاصل. تمشيا مع هذه الفرضية اظهرت النتائج زيادة في حدوث هذه الأمراض في الأبقار التي تعاني من ضعف وظائف متعادلة الحبيبات قبل وبعد الولادة مباشرا.كما ان نشاط الاندفاع التنفسي لمتعادلة الحبيبات هي واحدة من الآليات التي تستخدمها هذه الخلايا لمهاجمة مسببات الأمراض وتشيرالدراسات إلى أن شدة التهاب الضرع أكبر في الأبقارالتى تعانى من انخفاض نشاط الاندفاع التنفسي لمتعادلة الحبيبات . يؤدي الخلل المناعي إلى تفاقم القابلية للإصابة بالعدوى المسببة للأمراض خلال الفترة الانتقالية
الأساليب العملية للتخفيف من الخلل الوظيفي المناعي
هناك أدلة قوية على أن اضافة بعض مضادات الأكسدة للعليقة مثل فيتامين E ، والسيلينيوم ، وفيتامين A و / أو بيتا كاروتين وفيتامين C هي طريقة عملية لتعزيز وظيفة المناعة الخلوية وانخفاض الالتهابات.
أيضًا اضافة أوميغا 3 مع فيتامين E (المحمي من الكرش) من 21 قبل إلى 21 يومًا بعد الولادة أدى إلى انخفاض تركيز الدم من NEFA بعد الولادة ، مما يشير إلى تحسن عام في وظائف الكبد .
هناك أدلة على أن المكملات الغذائية مع الزيوت الغنية بالأوميجا 3 خلال فترة ما قبل الولادة يمكن أن تعزز تركيز فسفوليبيدات الكبد والأنسجة الدهنية. يمكن أن تعمل هذه بدورها كمصدر تخزين لهذه الاحماض الدهنية لذلك ، قد تكون الأعلاف الطازجة مفيدة في الفترة المحيطة بالولادة ، فهي مرتفعة في كل من الزيوت الغنية بالأوميجا 3 وفيتامين E ، وتتميز بمعدل مرور سريع للكرش ، مما يضمن الحد الأدنى من هدرجة الدهون المرغوبة. يجب موازنة هذه المزايا مع ارتفاع معدل التسمم الغذائي والبوتاسيوم .

يتم استخدام الإرشادات التالية لمنع نقص في الفيتامينات والمعادن التي تظهرفي ماشية الألبان:
1) إعطاء 4000 وحدة دولية / يوم من فيتامين (E) لمدة أسبوعين إلى 3 أسابيع قبل الولادة و 2000 وحدة دولية / يوم من فيتامين E خلال الأسبوعين الأولين من الرضاعة .
2) كما نوصى بإعطاء 0.3 ملغم / كغم من السيلينيوم ، وإضافة المعادن النزرة بكميات كافية.
3) في بعض الحالات ، لا تبدو المعادن النزرة غير العضوية قادرة على تلبية الاحتياجات المعدنية للحيوانات. هذا غالبًا بسبب وجود مواد في النظام الغذائ تتداخل مع امتصاصها ومن الممكن أن يكون الحديد معاديًا لامتصاص المعادن. كما أنه عامل مؤكسد . نعتقد أن هذا يسبب الإجهاد التأكسدي في الحيوانات ويقلل من وظيفة الخلايا المناعية هذا يزيد من الحاجة إلى فيتامين .


الدكتورة أشجان  فهمى السيسى _ باحث أول  بقسم المناعة – معهد بحوث الصحه الحيوانيه – مركز البحوث الزراعية – مصر

تعليقات الفيسبوك