أهالى قري خط طناح المنصورة دكرنس يستغيثون : دخان قش الأرز يخنقنا

ناشد أهالى قرية طناح وقرى أخرى مجاورة بمركز المنصورة محافظة الدقهلية كل من وزير الزراعة السيد القصير ووزيرة البيئة ياسمين كرم بضروة التدخل العاجل لوقف عمليات حرق قش الأرز والتى تتم على مرأى ومسمع من الأجهزة المحلية ومديريات الزراعة والجمعيات الزراعية .

وتلقت ” بوابة الزراعة ” استغاثة من المواطن عادل العوضى المتولى  من قرية طناح  ، أكد فيها أنه ترتب على عمليات حرق قش الأرز وجود سحابة سوداء تغطى سماء القرية والقرى المجاورة ” قري خط طناح المنصورة دكرنس  ” وهو ما اثر بالسلب على البيئة ويضر بشكل كارثى اصحاب الامراض الصدرية ومرضى الحساسية .

وأوضح عادل العوضى أن عمليات حرق قش الارز تتم على مرأى ومسمع من الجمعيات الزراعية وأونهم تقدموا بشكاوى لمحافظة الدقهلية دون استجابة ، قائلا :  نعاني من مأساة حرق قش الارز فاصبحنا نعيش في جحيم ليل نهار بسبب دخان قش الارز بسبب تواطئ مديري الجمعيات الزراعة ومديري الزراعة بترك الأمر يمر بدون عقاب فجميع اراضي الارز بلا استثناء تم الحرق ونعاني أصحاب أمراض القلب والصدر والأطفال والحوامل وكبار السن ووصل بنا الأمر لدرجة الاختناق وارسلنا للمحافظ ولم يستجب ليس لنا الا الرئيس عبد الفتاح السيسي بعد سيادتكم وبعد الله.

وأضاف أن ما يجرى من عمليات حرق قش الارز يؤدى إلى إلحاق أضرار صحية بالغة بالمواطنين ، وتسببت في أمراض صدرية مزمنة وأيضا تسبب في كثير من الحوادث علي الطرق بسبب الدخان الكثيف المنبعث جراء هذا الحرق دون خوفا وفى غياب تام من المتابعة والرقابة

وتسائل  الأهالى فى عدد من القرى عن السبب فى  غياب دور العاملين بالإدارة الزراعية و أين الإدارة الزراعية من توعية الفلاحين بعدم حرق قش الأرز وضرورة استخدامه كسماد للأرض أو علف للحيوانات

وأكد الاهالى أن كان على وزارة الزراعة دعوة الفلاحين لندوة بالإدارة الزراعية لتقديم النصح ولإبلاغهم بعقوبة حرق قش الأرز التى قررتها وزارة الزراعة .

 

تعليقات الفيسبوك