أسيوط : بدء تنفيذ الحملة القومية لتحصين الماشية ضد الحمى القلاعية والوادي المتصدع ..صور

شدد اللواء عصام سعد محافظ أسيوط على ضرورة إتخاذ الإجراءات اللازمة للوقاية من الأمراض الوبائية التي قد تصيب الحيوانات وتؤثر على تنمية الثروة الحيوانية والعمل على منع انتشار العدوى خاصة مع قرب حلول فصل الشتاء لافتاً إلى اهتمام الدولة بتقديم أوجه الدعم والرعاية الممكنة للمزارعين والمربين ونشر ثقافة التوعية والوقاية خير من العلاج للحفاظ على الثروة الحيوانية موضحاً أن مديرية الطب البيطري بالمحافظة بدأت أمس تنفيذ الحملة القومية للتحصين ضد الحمى القلاعية وحمى الوادي المتصدع بقرى ومراكز المحافظة طبقاً للخطة الموضوعة مسبقاً تنفيذا لتوجيهات الحكومة بالحفاظ على مستويات الصد المناعي ضد مختلف الأمراض الحيوانية الوبائية المستوطنة منعاً لانتشارها قبل موسم الشتاء مناشداً المواطنين بالاستفادة من حملات التطعيم والتوعية التي تنفذها مديرية الطب البيطري بقرى ونجوع ومراكز المحافظة للتأكيد على أن الوقاية خير من العلاج.

وأوضح الدكتور خالد بكري مدير مديرية الطب البيطري بأسيوط إنه انطلقت أمس “السبت” فعاليات الحملة القومية المكثفة لتحصين الحيوانات (أبقار وجاموس وأغنام وماعز وجمال) ضد أمراض (الحمى القلاعية والوادي المتصدع) بقرى المحافظة بلجان ثابتة ومُتحركة من بيت لبيت ورصد أي حالات إشتباه في الإصابة بالأمراض الوبائية طبقاً للخطة الموضوعة وضمان وصول أكبر تغطية ممكنة بالتحصين قبل قدوم موسم الشتاء وبناءً على تكليفات وزير الزراعة واستصلاح الأراضي منوهاً عن توفير كميات اللقاح وكافة المهمات والأدوات اللازمة لهذه التحصينات عن طريق الهيئة العامة للخدمات البيطرية بما يحقق النتائج المرجوة من الحملة .

وأشار “بكرى ” إلى توجيهات محافظ أسيوط باتخاذ الإجراءات اللازمة للوقاية من الإصابة بالأمراض الوبائية ومتابعته لما يتم من أعمال خلال مدة الحملة وتذليل العقبات أمام لجان التحصين مؤكدًا على جاهزية أطقم الأطباء والمساعدين ورؤساء الأقسام وأطباء الوقاية بمختلف الإدارات البيطرية للتعامل مع الحيوانات المريضة ومكافحة الأمراض الوبائية من خلال عدة إجراءات وقائية.

تعليقات الفيسبوك